الحجز وإدارة المواعيد

  • يتم حجز جلسة الكوتشينج مسبقاً من على الموقع وفقاً للمواعيد المتاحة. ويمكن تغيير الموعد إلى أسبوع قبل الموعد من خلال واجهة إدارة المواعيد الخاصة بالعميل، والتي يتم مراسلته برابطها بعد تأكيد الحجز
  • في حالة تأخر العميل أكثر من ١٠ دقائق على موعد الجلسة تعتبر الجلسة لاغية ولا تستحق رد القيمة
  • في حالة تخلف العميل عن الجلسة لظروف طارئة يمكن إعادة حجز موعد جديد مقابل رسوم إدارية ١٠٪ من قيمة الجلسة، وذلك لمرة واحدة فقط للعميل. وفي حالة تكرار التخلف في أي موعد آخر يتطلب إعادة الحجز القيمة كاملة
  • في حالة إعادة جدولة الموعد من قِبَل الكوتش، يمكن للعميل اختيار موعد مختلف إن لم يناسبه الموعد الجديد، وذلك من خلال واجهة إدارة المواعيد الخاصة به أو بالتواصل مع الكوتش
  • المواعيد المحجوزة غير قابلة للإلغاء ولا لرد القيمة بعد تأكيد الحجز. يمكن فقط إعادة جدولتها طبقاً للشروط المذكورة
  • في حالة حجز برنامج كوتشينج/استشارات مكون من عدة جلسات، يتولى العميل ترتيب المواعيد في ظل الإطار الزمني المتاح. وفي حالة عدم ظهوره أو عدم حجزه للمواعيد كلها في الإطار الزمني المحدد للجلسات تعتبر الجلسات الناقصة لاغية ولا تستحق رد القيمة
  • في حالة عدم ظهور الكوتش أو إعادة جدولة موعد من مواعيد برنامج من البرامج متعددة الجلسات، يتم إعادة جدولة المواعيد بالتنسيق بين الكوتش والعميل بدون تقيد بالإطار الزمني المحدد للبرنامج
  • يتم دفع رسوم الجلسة أونلاين باستخدام بطاقة الائتمان/الدفع/الإنترنت. يمكن كذلك الدفع باستخدام خدمة فوري، وفي هذه الحالة يجب سداد الرسوم في خلال ٤٨ ساعة من وقت تسجيل الحجز وإلا سيتم إلغاء الموعد

الخصوصية

  • الخصوصية حق تام للعميل نحرص كل الحرص على ضمانه والحفاظ عليه
  • يتم تسجيل الجلسات أونلاين فقط بغرض كتابة التقارير ثم يتم مسحها، وذلك بدون اطلاع أي طرف ثالث. ومن حق العميل المطالبة بعدم التسجيل قبل أو في أثناء الجلسة بدون إبداء سبب
  • يحتفظ الكوتش بتقارير عن الجلسة وذلك لأجل المتابعة وضمان استمرارية السياق. هذه التقارير خاصة بالكوتش ولا يطلع عليها غيره
  • جميع بيانات التواصل مع العميل خاصة ويتم الاحتفاظ بها بشكل آمن ولا يتم مشاركتها مع أي طرف ثالث إلا في حالة الإذن الصريح من العميل كما في النقطة التالية
  • قد يطلب الكوتش من العميل السماح بمشاركة بيانات التواصل معه مع جهات الاعتماد الدولية وذلك لاعتماد ساعات الجلسة في سجل الكوتش لديهم. وفي حالة رفض العميل أو عدم الرد تظل ببياناته خاضعة لأصل الخصوصية ولا يتم مشاركتها